- الحلم الإسلامي - إشراقات من أجل عالم أكثر قراءة

الأربعاء، أكتوبر ٢٤، ٢٠٠٧

تجري الرياح بما لا تشتهي السفن

كان لي زميل في ايام الدراسة وكان كثيرا ما يحظني على القراءة ومشت الايام
دارة الايام كدورتها شاء من شاء وابى من ابى انتهى زميل من الدراسة وانتقل مجال العمل وقبل هذا او ذاك كنت كثير ما انبهه واطلب منه بطيئة ثقيلة على ذلك الذي يرزخ تحت وطاة المرض واللهموم والاحزان لم يذق للحياة طعما ولا للوقت راحة وحتى لا اخرج من الموضوعان يصف لي طريقة استطيع بها ان اواصل المسير في مجال القراءة وخاصة بعد الالتحاق بالعمل وفعلا قال قولتها في تلك الايام المهم ان يكون لديك العزيمة والهمة والتنظيم والرغبة الاكيدة على مواصلة المسير الى الهدف المنشود وان زميلي كثيرا ما يكتب في الشبكة العنكبوتية عن ايامه وطموحاته واعمله التي يسعى جاهد لتحقيقها ولكن شاءة الاقدار ان نفترق جسدا ببريهة من الزمن على ان الاتصال الهاتفي بقى بيننا انقطعت اخباره من الشبكة المعلوماتت غابت نصائحه وانقطعت الكلمات التي ما زال صداها يرن في اذني وكانه بيني وعلى جنبي وورجعت الى نفسي اسالها ها هو وقع ما كنت اخشاه ان تنقطع الاتصالات واليوميات التي يكتبها زميلى ولم اعد اسمع اخباره ولم اعد اقرا شيا من طموحاتهاا ولا اماله العمل ومشاغل الحياة قد تنسي الانسا شيا مما كان يود ان يستمر فيه فكيف اذا اضيف الى العمل مشاغل الدراسة ومششاغل الزواج والاسرة ففي هذه الحالة نعود الى اهمية تنظيم الوقت وترتيه ولا اقولل تنظيم الوقت حقيقة يل تنظيم انفسنا ونعطى بعضا من طموحاتنا الاولية بعضا من الوقت وبهذا نستطيع ان نوفق بين العمل وطموحاتنا

تعليقات: 4

إرسال تعليق

<< العودة لصفحة الرئيسة