- الحلم الإسلامي - إشراقات من أجل عالم أكثر قراءة

الأربعاء، مارس 21، 2007

قل آمنت بالله ثم إستقم

أنت تعيش من أجل مبدأ لا يعني شيء ولكن أن تموت من أجله هو الذي الذي يعني الكثير يعني بالنسبة للشخص نفسه ويعني حتى للآخرين
من يعيش من أجل مبدأ لابد أن يلتزم بكل جوانبه وإلا فلا مبدأ له ، أما يتنازل عن مبدأه من أجل مصلحة ما أو من يبقى على قيد الحياة فأستطيع أن أقول أنه لا مبدأ له ، الأنبياء عليهم السلام إلتزموا بالمبدأ في أحلك الظروف وأشدها ، حتى ضاق بعضهم ولكنهم لم يتنازلوا عن مبدأهم قيد أنمله ، ها هو صلى الله عليه وسلم يعض له كفار قريش كل ما يريد الجنس البشري بطبيعته ، فقد قالوا لعمه أبا طالب : إن كان محمداً يريد ملكا ملكناه علينا أي جعلوه ملكا على العرب وإن كان يريد مالا جمعنا له المال جميعا وإن كان به مس من الجن التمسنا له الأطباء) فيأتي الرد القاطع الذي أخرس المشركين وأذهب عقولهم" يا عم والله لو وضعوا الشمس فى يميني والقمر فى يساري على أن أترك هذا الأمرما تركته حتى يظهره الله أو أهلك دونه " يا لجلال النبوة ويا لروعة الإنسان
فلم يكن ليصده ذلك عن مبدئه ، والقصص كثيرة من سيرته صلى الله عليه وسلم وكذا في قصص النبيين والرسل صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين .
دعنا نرجع الآن إلى عصرنا ونرى مدى الثبات على المبدأ عند المسلمين ، الثبات على المبدأ عند بعض المسلمين أن لا أصلي لأن عندي ظرف العمل ، لا أصلي عند المسلمين لأن العمل عبادة والصلاة عبادة ، لا أصلي الفجر في جماعة عند بعض المسلمين لا تعني أنه ليس عنده مبدأ بل هو يصليها عندما ينهض وإلا في اليوم الثانية كله عنده سواء ، المبدأ عند بعض المسلمين أن لا تلتزم بتعاليم الإسلام وقيمه ، بالله عليكم أيها المخادعون ما هو تعريف ( المبدأ )عندكم ، هل المبدأ كلمة تكتب في البطاقة أو الجواز أو إن المبدأ شيئا يستبدل كل يوم حسب الموضة ، أم إن المبدأ هو تعيش حياتك كما يراد لك لا كما تريد ، لا يا أخي ، لا يا أخي ، لا يا أخي ، المبدأ إيمان وتصديق وعمل وإستسلام مطلق لذلك المبدأ الذي تعيش من أجله ،
من كلمات سيد قطب " ستظل كلماتنا عرائس من الشمع لا روح فيها ولا حياة ، حتى إذا ما متنا من أجلها دبت فيها الروح وكتب لها الحياة "
أعاود الكتابة في أهمية العيش من أجل المبدأ


شكرا

لنبدأ التفكير المنطقي

أمس عرض علي أحد الأشخاص إستبانة تحتوي على سؤال واحد فقط ، ولكني إحترت في الإجابة عليه

السؤال يقول : هل أنت شخص منطقي ؟ وضح ذلك ؟

سؤال إحترت في الإجابة عليه لأن الإجابة بنعم أو لا يتطلب مني التوضيح

وأنا أحب كعادتي أن أكون صادق مع نفسي في كل الأمور وإن كان يعتبرها الناس لا تعني لهم شيئا

لكني أجبت بأني شخص منطقي وأعتبرت الحياة من دون منطق لا تعني لي شيء ولكني الآن أريد أن أبحث في تفاصيل السؤال وهل أنا
صادق مع نفسي عندما أجبت عن السؤال إم إنه خوف من الإقرار بالفشل وماذا يعني المنطق بالنسبة لي ولك وهل حقيقة أن العيش بدون
منطق لا يعني شيء ؟

يتبع في حين آخر

لحظة من أجل التفكير

الثلاثاء، مارس 20، 2007

عدت والعود أحمد

بعد غياب دام ما يقارب السنة وذلك لظرف أحكمتني
وسوف أعاود الكتابة في وقت لاحق
شكرا لكل من زار المدونة
أعتذر لعدم التجديد
شكرا لكل من سأل عني
حياكم الله.